منتديات ابو عمار الرسميه


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المواضيع الأخيرة
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
FEDERER - 211
 
سهرالليالي - 107
 
سيد الظلام - 82
 
F B R - 66
 
فراشة المنتدى - 20
 
فلسطيني...مجروح؟؟؟ - 17
 
وديع الفلسطيني - 16
 
قاهر البنات - 14
 
بهاء ابو عمار - 6
 
&& بنت عمـار - 6
 
تصويت
افضل أسم في المنتدى
FEDERER
0%
 0% [ 0 ]
سهر الليالي
0%
 0% [ 0 ]
فراشة المنتدى
20%
 20% [ 1 ]
وديع الفلسطيني
0%
 0% [ 0 ]
&& بنت عمار&
20%
 20% [ 1 ]
النمر الأسود
0%
 0% [ 0 ]
moad188
0%
 0% [ 0 ]
عيون المها
20%
 20% [ 1 ]
& اميرة الحلا&
40%
 40% [ 2 ]
مجموع عدد الأصوات : 5
مواقع مختلفه
مركزتحميل صور وألعاب
منتديات اقلاع سوفت
العملاق لتحميل الصور
facebook
روابط مختلفه
النتائج المباشره
الجزيره
جماهير الوحدات
فرفش

شاطر | 
 

 أبرز المشكلات و التحديات السلوكية فى حياة المراهق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
FEDERER
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 211
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالب
الهوايه :
الاوسمة :
المهنه :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

بطاقة الشخصية
الاحترام:
20/20  (20/20)

مُساهمةموضوع: أبرز المشكلات و التحديات السلوكية فى حياة المراهق   15/06/08, 04:55 am

1_ الصراع الداخلي
حيث يعاني المراهق من وجود عدة صراعات داخلية، ومنها صراع بين الإستقلال عن الأسرة والإعتماد عليها، وصراع بين مخلفات الطفولة ومتطلبات الرجولة والأنوثة، وصراع بين طموحات المراهق الزائدة وبين تقصيره الواضح في إلتزاماته، وصراع بين غرائزه الداخلية وبين التقاليد الإجتماعية، والصراع الديني بين ما تعلمه من شعائر ومبادئ ومسلمات وهو صغير وبين تفكيره الناقد الجديد وفلسفته الخاصة للحياة، وصراعه الثقافي بين جيله الذي يعيش فيه بما له من أراء وأفكار والجيل السابق.


2- الإغتراب والتمرد



فالمراهق يشكو من أن والديه لا يفهمانه، ولذلك يحاول الإنسلاخ عن مواقف وثوابت ورغبات الوالدين كوسيلة لتأكيد وإثبات تفرده وتمايزه، وهذا يستلزم معارضة سلطة الأهل لأنه يعد أي سلطة فوقية أو أي توجيه إنما هو إستخفاف لا يطاق بقدراته العقلية التي أصبحت موازية جوهرياً لقدرات الراشد، وإستهانة بالروح النقدية المتيقظة لديه، والتي تدفعه إلى تمحيص الأمور كافة، وفقا لمقاييس المنطق، وبالتالي تظهر لديه سلوكيات التمرد والمكابرة والعناد والتعصب والعدوانية.


3- الخجل والإنطواء


فالتدليل الزائد والقسوة الزائدة يؤديان إلى شعور المراهق بالإعتماد على الآخرين في حل مشكلاته، لكن طبيعة المرحلة تتطلب منه أن يستقل عن الأسرة ويعتمد على نفسه، فتزداد حدة الصراع لديه، ويلجأ إلى الإنسحاب من العالم الأجتماعي والإنطواء والخجل.


4- السلوك المزعج


والذي يسببه رغبة المراهق في تحقيق مقاصده الخاصة دون أعتبار للمصلحة العامة، وبالتالي قد يصرخ، يشتم، يسرق، يركل الصغار ويتصارع مع الكبار، يتلف الممتلكات، يجادل في أمور تافهة، يتورط في المشاكل، يخرق حق الإستئذان، ولا يهتم بمشاعر غيره.


5- العصبية وحدة الطباع


فالمراهق يتصرف من خلال عصبيته وعناده، يريد أن يحقق مطالبه بالقوة والعنف الزائد، ويكون متوتراً بشكل يسبب إزعاجاً كبيراً للمحيطين به.


طرق علاج المشاكل التي يمر بها المراهق


قد إتفق خبراء الإجتماع وعلماء النفس والتربية على أهمية إشراك المراهق في المناقشات العلمية المنظمة التي تتناول علاج مشكلاته، وتعويده على طرح مشكلاته، ومناقشتها مع الكبار في ثقة وصراحة، وكذا إحاطته علماً بالأمور الجنسية عن طريق التدريس العلمي الموضوعي، حتى لا يقع فريسة للجهل والضياع أو الإغراء كما أوصوا بأهمية تشجيع النشاط الترويحي الموجه والقيام بالرحلات والإشتراك في مناشط الساحات الشعبية والأندية، كما يجب توجيههم نحو العمل بمعسكرات الكشافة، والمشاركة في مشروعات الخدمة العامة والعمل الصيفي.


ولمساعدة الأهل على حسن التعامل مع المراهق ومشاكله، نقدم فيما يلي نماذج لمشكلات يمكن أن تحدث مع حل عملي، سهل التطبيق، لكل منها.


المشكلة الأولى


وجود حالة من السباحة ضد تيار الأهل بين المراهق وأسرته، وشعور الأهل والمراهق بأن كل واحد منهما لا يفهم الآخر.


الحل المقترح


إن السبب في حدوث هذه المشكلة يكمن في إختلاف مفاهيم الآباء عن مفاهيم الأبناء، وإختلاف البيئة التي نشأ فيها الأهل وتكونت شخصيتهم خلالها وبيئة الأبناء، وهذا طبيعي لإختلاف الأجيال والأزمان، فالوالدان يحاولان تسيير أبنائهم بموجب آرائهم وعاداتهم وتقاليد مجتمعاتهم، وبالتالي يحجم الأبناء عن الحوار مع أهلهم؛ لأنهم يعتقدون أن الآباء إما أنهم لا يهمهم أن يعرفوا مشكلاتهم، أو أنهم لا يستطيعون فهمها، أو أنهم حتى إن فهموها ليسوا على إستعداد لتعديل مواقفهم.
ومعالجة هذه المشكلة لا تكون إلا بإحلال الحوار الحقيقي بدل التنافر والصراع والإغتراب المتبادل، و لا بد من تفهم وجهة نظر الأبناء فعلاً لا شكلاً بحيث يشعر المراهق أنه مأخوذ على محمل الجد ومعترف به.


المشكلة الثانية


شعور المراهق بالخجل والإنطواء، الأمر الذي يعيقه عن تحقيق تفاعله الإجتماعي، وتظهر عليه هاتين الصفتين من خلال إحمرار الوجه عند التحدث، والتلعثم في الكلام وعدم الطلاقة، وجفاف الحلق.



الحل المقترح


تشجيعه على التحدث والحوار بطلاقة مع الآخرين، وتعزيز ثقته بنفسه.


المشكلة الثالثة


عصبية المراهق وإندفاعه، وحدة طباعه، وعناده، ورغبته في تحقيق مطالبه بالقوة والعنف الزائد، وتوتره الدائم بشكل يسبب إزعاجاً كبيراً للمحيطين به.


الحل المقترح


يكون من خلال الأمان، والحب، والعدل، والإستقلالية، والحزم، فلا بد للمراهق من الشعور بالأمان في المنزل الأمان من مخاوف التفكك الأسري، والأمان من الفشل في الدراسة، والأمر الآخر هو الحب فكلما زاد الحب للأبناء زادت فرصة التفاهم معهم، فيجب ألا نركز في حديثنا معهم على التهديد والعقاب، والعدل في التعامل مع الأبناء ضروري لأن السلوك التفاضلي نحوهم يوجد أرضاً خصبة للعصبية، فالعصبية ردة فعل لأمر آخر وليست المشكلة نفسها.


المشكلة الرابعة


ممارسة المراهق للسلوك المزعج، كعدم مراعاة الآداب العامة، والإعتداء على الناس، وتخريب الممتلكات والبيئة والطبيعة، وقد يكون الإزعاج لفظياً أو عملياً.


الحل المقترح


فهو تبصير المراهق بعظمة المسؤوليات التي تقع على كاهله وكيفية الوفاء بالأمانات، وإشغاله بالخير والأعمال المثمرة البناءة، وتصويب المفاهيم الخاطئة في ذهنه، ونفي العلاقة المزعومة بين الإستقلالية و التعدي على الغير، وتشجيعه على مصاحبة الجيدين من الأصدقاء .


المشكلة الخامسة


تعرض المراهق إلى سلسلة من الصراعات النفسية والإجتماعية المتعلقة بصعوبة تحديد الهوية ومعرفة النفس يقوده نحو التمرد السلبي على الأسرة وقيم المجتمع.


الحل المقترح


إن غياب التوجيه السليم، والمتابعة اليقظة المتزنة، والقدوة الصحيحة يقود المراهق نحو التمرد ,أن علاج تمرد المراهق يكون بالوسائل التالية السماح للمراهق بالتعبير عن أفكاره الشخصية، وتوجيهه نحو البرامج الفعالة لتكريس وممارسة مفهوم التسامح والتعايش في محيط الأندية الرياضية والثقافية، وتقوية الوازع الديني من خلال أداء الفرائض الدينية وإلتزام الصحبة الصالحة ومد جسور التواصل والتعاون مع أهل الخبرة والصلاح في المحيط الأسري وخارجه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abu-3mar.yoo7.com
 
أبرز المشكلات و التحديات السلوكية فى حياة المراهق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابو عمار الرسميه :: المنتدى العائلي :: ملتقى الاسرة والمجتمع-
انتقل الى: